عيد الصعود في كنيستنا في زمن الوباء
28/05/2020
رغم الظروف الإستثنائية التي يعيشها العالم اليوم، إحتفلت كنيستنا الصعود بعيدها السنوي، للفترة من ٢٠ إلى ٢٢ آيار ٢٠٢٠، بمناسبة عيد صعود المسيح إلى السماء. إلا أن عيد الصعود هذا العام كان مختلفاً تماماً عن الأعوام السابقة، فلأول مرة تحتفل الكنيسة بعيدها بدون تواجد جموع المؤمنين

رغم الظروف الإستثنائية التي يعيشها العالم اليوم، إحتفلت كنيستنا الصعود بعيدها السنوي، للفترة من ٢٠ إلى ٢٢ آيار ٢٠٢٠، بمناسبة عيد صعود المسيح إلى السماء. إلا أن عيد الصعود هذا العام كان مختلفاً تماماً عن الأعوام السابقة، فلأول مرة تحتفل الكنيسة بعيدها بدون تواجد جموع المؤمنين.

حيث شاركت كنيستنا مؤمنيها الإحتفال بهذه المناسبة عبر تقنية البث المباشر لجميع الصلوات والقداس وعلى مدار ثلاثة أيام متتالية على صفحة الكنيسة على الفيسبوك، ليتحد معها أكبر عدد من المؤمنين بالصلاة كلّ من موقعه، واقتصر الحضور في الكنيسة فقط على الشمامسة وجماعة الخدمة، وذلك بحسب توجيهات البطريركية الكلدانية وحفاظاً على سلامة الجميع.
شهدت الكنيسة في عصر اليوم الأول ساعة سجود أمام القربان المقدس، تضمنت مجموعة من الصلوات والتراتيل.
وفي اليوم الثاني ترأس الذبيحة الإلهية راعي الخورنة الأب فادي نظير وشاركه كل من الآباء الكهنة: الأب ألبير هشام والأب هاني جرجيس والأب ريان باكوس والأب أدي بنيامين.
وقد إبتدأ الأب فادي كلمته بالترحيب بالآباء الكهنة لحضورهم ومشاركتهم، وقدّم القداس بالأخص على نية انتهاء وباء كورونا وشفاء كل المصابين بهذا الفايروس. ثم تحدث عن صعود يسوع الذي تم بعد أربعين يوماً من قيامته من بين الأموات، والذي هو آخر ظهور له بعد القيامة، وتمهيد لمجيئه الثاني على هذه الأرض. وبعد البركة الختامية هنأ راعي الكنيسة جميع المؤمنين داخل وخارج العراق، كما وجّه التهنئة لكل من الأبوين جميل نيسان ونوزت بطرس اللذين خدما هذه الكنيسة سابقاً.
أما اليوم الثالث والأخير فتضمن صلاة مسبحة الرحمة الإلهية مع تأملات وتراتيل.
شمل المنهاج أيضاً، بالإضافة إلى الأجواء الروحية من خلال الصلوات والقداس، فقرات ترفيهية متعددة شارك فيها، 
عبر وسائل التواصل الإجتماعي، أبناء الكنيسة المتواجدين في داخل وخارج العراق، حيث تم إجراء لقاء مع راعي الخورنة أكّد فيه على أهمية هذا العيد، وذكر أنه بالرغم من كون الإحتفال هذا العام سيكون مختلفاً بسبب انتشار الوباء وضرورة الإلتزام بالإجراءات الوقائية، إلا أن الإيمان أقوى من أي ظروف ولن يتأثر بذلك. وكذلك شمل اللقاء عدد من أبناء الخورنة تحدثوا فيه عن هذا العيد وذكرياتهم في كنيستهم منذ تأسيسها وحتى هذا اليوم. أيضاً شارك أبناء الكنيسة المقيمون خارج العراق بتقديم التهاني إلى كنيستهم عن طريق تسجيل فيديوهات قصيرة.

تضمّن المنهاج كذلك تسجيل تراتيل خاصة بالمناسبة، حيث شارك عدد من أعضاء جوقة الكنيسة بتسجيل ترتيلة "قد مضى سيدي للسما"، وأيضاً كان لأطفال التعليم المسيحي مع معلماتهم مشاركة من بيوتهم بتسجيل ترتيلة "صعود يسوع رجوع".

بهذه المناسبة أيضاً أجرت كنيستنا مسابقة لرسم لوحة تعبّر عن حدث الصعود وعلاقته بزمن الوباء الحالي، وقد شارك فيها أربعة رسامين من مختلف كنائس بغداد، وتم اختيار لوحتين للفوز بالجائزة.

حيث نُشِرَت كافة هذه اللقاءات والمشاركات على الصفحات الرسمية للكنيسة في وسائل التواصل الاجتماعي.


 

اليوم الأول - ساعة السجود

 

اليوم الثاني - قداس عيد الصعود

 

اليوم الثالث - صلاة مسبحة الرحمة الإلهية

 

 

رابط فيديو ساعة السجود:

https://www.facebook.com/Ascensioniq/videos/571785953756253/

 

رابط فيديو قداس عيد الصعود:

https://www.facebook.com/Ascensioniq/videos/3901102659931921/

 

رابط فيديو صلاة مسبحة الرحمة:

https://www.facebook.com/Ascensioniq/videos/252560489422348/

 

رابط فيديوهات اللقاءات والتهاني والتراتيل الخاصة بالمناسبة:

https://www.youtube.com/watch?v=ZgyNfKdAQDc&list=PLoU3d27k7XAj599xOVj8Lvsg6bKRWKWUh