(نورٌ في الليل) أمسية ميلادية في كنيستنا الصعود لاستقبال طفل المغارة
23/12/2020
إستعداداً لاستقبال طفل المغارة وتحت عنوان "نورٌ في الليل"، أحيت جوقة كنيستنا الصعود، بقيادة الأخت رحمة، أمسية تراتيل ميلادية، وذلك مساء يوم السبت ١٩ كانون الأول ٢٠٢٠
إستعداداً لاستقبال طفل المغارة وتحت عنوان "نورٌ في الليل"، أحيت جوقة كنيستنا الصعود، بقيادة الأخت رحمة، أمسية تراتيل ميلادية، وذلك مساء يوم السبت ١٩ كانون الأول ٢٠٢٠.
وقد حضر الأمسية السادة الأساقفة شليمون وردوني وروبرت سعيد جرحيس، المعاون البطريركي، مع مجموعة من الآباء الكهنة والأخوات الراهبات وجمع من الحضور من مختلف الكنائس.
بدأت الأمسية بكلمة لراعي الكنيسة الأب فادي نظير استهلّها بالترحيب بالحضور، ثم أوضح من خلالها أن يسوع هو النور الحقيقي الذي ينير العقول بالحقيقة والقلوب بالحب والضمائر بصوت الله، وبولادته انقشعت ظلمة الليل وأشرق مجد الرب على البشرية. مضيفاً أن هذا النور سيبقى ساطعاً مهما اشتدت شتى ظلمات العالم من الخطيئة والألم والفقر والمرض.
ثم قُدمت تراتيل توسطتها مشاهد إيمائية متأملين من خلالها في العذراء مريم والقديس يوسف وولادة الطفل يسوع وبشارة الملاك للرعاة بتجسد يسوع المسيح وقدوم المجوس وسجودهم له، شارك فيها مجموعة من أبناء كنيستنا بمختلف الأعمار.
وفي الختام أثنى السادة الأساقفة على اللوحة المتكاملة التي قُدّمت من خلال التراتيل والمشاهد.
ثم شكر راعي الخورنة كافة الجهود التي ساهمت في إظهار الأمسية بهذا الشكل المميز، شاكراً أيضاً كل من رافق جوقتنا بالعزف والترنيم، وهم: عازف الپيانو السيد بشار الخوري، والأخت غفران، والآنسة ريتا، مقدّماً لهم هدايا رمزية تقديراً لجهودهم ومشاركتهم الجميلة.
وتم نقل الأمسية عبر تقنية البث المباشر عبر صفحة الكنيسة على الفيسبوك.