المناسبات الطقسية

    رتبة آلام المسيح في كنيستنا الصعود

       
    262 مشاهدة   |   0 تقييم
    تحديث   20/04/2019 1:04 صباحا

    شاركت جموع أبناء الصعود مساء يوم الجمعة 2019/04/19 في رتبة آلام المسيح التي أقامها راعي الخورنة الأب فادي نظير.

    تخللت الرتبة موعظة للأب فادي تناول فيها كلمات يسوع على الصليب وهو يقول لأبيه السماوي: "إلهي، إلهي، لماذا تركتني"، وأوضح أن هذه المرحلة كانت الأصعب والأقسى في حياة يسوع عانى فيها قمة الألم والحزن وهو متروك من قِبل الكل. وأضاف أن الإنسان غالباً عندما يتعرض للصعوبات والمرض في حياته فإنه يتساءل: أين أنت يا الله؟ لماذا تركتني؟ لماذا لا تفعل شيئاً أمام هذه المصائب؟ لماذا أنت صامت؟ وأمام كل هذه التساؤلات، بيّن الأب فادي أن في حياة يسوع، وفي حياة كل إنسان مسيحي، جانبين أساسيين هما الألم والمحبة، والنتيجة الجميلة لصراع هذين الجانبين هي أن المحبة هي التي تنتصر دائماً، لأنها نابعة من الله، فالله يعطي الفرح والسعادة ولا يعطي الحزن والألم.

    وأضاف أيضاً أن المحبة تقاس من خلال العطاء، ويسوع أعطى للبشر كل شيء، حتى إنه تخلى عن ذاته لأجلهم، وهو في قمة ألمه على الصليب أعطاهم الله، فبموته أصبح البشر أبناءً لله. أيضاً ما يمرّ به الإنسان في حياته من ألم ومرض وصِعاب كثيرة، فإنه يستطيع أن يقدّم من خلاله شيئاً للآخرين، فعندما يكون مبتسماً وفرِحاً رغم كل ما يعانيه من ألم وحزن فهو بذلك يصبح مثالاً يلتمس منه الآخرون الفرح والإيمان.

    تضمنت الرتبة أيضاً مجموعة من الصلوات والمزامير والترانيم وقراءات من الكتاب المقدس، ثم اختتمت المراسيم بزيارة النعش المقدس.

     




    حقوق النشر محفوظة Copyright © 2012, ascension-iq.com, All Rights Reserved
    3:45