You are currently viewing الإحتفال بأول قداس في كابيلا “سيدة الأمل” بمناسبة عيد مريم أم الكنيسة

الإحتفال بأول قداس في كابيلا “سيدة الأمل” بمناسبة عيد مريم أم الكنيسة

أقام راعي خورنتنا الأب فادي نظير أول قداس في كابيلا سيدة الأمل، يوم الإثنين 2021/5/24، بمناسبة عيد مريم أم الكنيسة، وقد اقتصر الحضور على جماعة الخدمة في الكنيسة نظراً لضيق المكان.
إبتدأ الأب فادي موعظته بإعطاء نبذة عن هذا العيد، حيث ذكر أن البابا فرنسيس هو من وضعه، في عام 2018، بمناسبة مرور 160 سنة على ظهورات مريم العذراء في مدينة لورد في فرنسا. ثم بيّن سبب التسمية، وهو أن البابوات في القرون السابقة كانوا يستخدمون في رسائلهم عبارة "مريم أم الكنيسة". وبما أن نشأة الكنيسة كانت بحلول الروح القدس، لذا تم تحديد تاريخ هذا العيد في اليوم الذي يلي أحد العنصرة من كل عام.
ثم استرسل بتفسير النص الكتابي المقروء، عرس قانا الجليل، المأخوذ من إنجيل يوحنا، موضحاً قول مريم العذراء "مهما قال لكم فافعلوه"، بأنها توصي المؤمنين بأن يطبقوا كلام المسيح في حياتهم. مضيفاً أن مريم مثلما شعرت بحاجة أهل العرس، وطلبت من يسوع أن يساعدهم لكيلا يتعرضوا لإحراج أو مشكلة نتيجة نقص الخمر، وبذلك أعادت لهم الفرح والأمل، فهي تفعل كذلك معنا أيضاً، تشعر باحتياجاتنا وصعوبات حياتنا وتطلب مساعدة المسيح لأجلنا، لتعطي لنا الأمل الذي لا ينتهي.
يُذكر أن افتتاح هذه الكابيلا كان في يوم أحد السعانين من هذا العام، حيث قام غبطة البطريرك روفائيل ساكو بمراسيم تكريسها بالزيت المقدس.