You are currently viewing الإحتفال بقداس عيد التجلي في كنيستنا الصعود

الإحتفال بقداس عيد التجلي في كنيستنا الصعود

ترأس سيادة المطران فرنسيس قلابات -راعي أبرشية مار توما الكلدانية في ديترويت- القداس الإحتفالي في كنيستنا الصعود بمناسبة عيد تجلي الرب يسوع المسيح، بمشاركة سيادة المطران روبرت سعيد والأب فادي نظير راعي خورنتنا، مساء يوم الجمعة المصادف ٢٠٢١/٨/٦ وبحضور مؤمني الرعية.
وبعد قراءة من إنجيل متى، تحدّث المطران روبرت عن معنى هذا العيد وكيف ممكن أن يكون حدث التجلي واقعياً في حياة المؤمن اليوم.
مضيفاً أن الإنسان ينتظر من يسوع معجزة، غير أن المعجزات ممكن أن تنخلق من خلالنا عندما نلمس القدوس الحالّ فينا.
ثم دعا الجميع إلى الصلاة بخشوع والتأمل والتقرب إلى يسوع كما فعل التلاميذ بطرس ويعقوب ويوحنا وذلك بالتّماس الحقيقي مع جسد الرب.
وخلال كلامه استذكر حادثة نزوح أهالي نينوى التي حصلت قبل سنوات تزامناً مع عيد التجلي، تلك الحادثة المؤلمة التي عاشتها الجماعات المسيحية والتي بسببها فقدوا الكثير بل وأيضاً فقدوا التاريخ والماضي، ولكنهم رغم كل معاناتهم لم يفقدوا إيمانهم بل استمروا في مسيرتهم مع يسوع.