You are currently viewing كنيستنا الصعود تحتفل بعيد البشارة وافتتاح مغارة مريم العذراء

كنيستنا الصعود تحتفل بعيد البشارة وافتتاح مغارة مريم العذراء

بمناسبة عيد البشارة، إحتفلت كنيستنا الصعود في مساء يوم الأحد، الخامس من كانون الأول 2021، بقداس إلهي أقامه راعي خورنتنا الأب فادي نظير وبحضور أبناء الرعية.
وبعد القراءات الثلاثة من الكتاب المقدس، ألقى الأب فادي كلمة عن هذا الأحد الثاني من موسم البشارة، تحدّث فيها عن بشارة الملاك لمريم العذراء، التي مفادها بأن الله سيتنازل ويصبح إنساناً ويعيش بين البشر، لذا فمن خلال مريم، جميع البشرية مدعوة لتعيش وتحتفل بهذا الحدث المهم الذي غيّر مجرى التاريخ.
مضيفاً أن بشارة الملاك لمريم تبيّن أن الله لم يعد يلتقي بالإنسان داخل الهيكل فقط، كما حصل مع بشارة زكريا الكاهن، وإنما أصبح يلتقي به في كل مكان، مثلما حصل مع مريم، مما يشير إلى أن كل شخص باستطاعته أن يسمع الله ويلتقي به.
داعياً الجميع إلى أن يقبلوا دعوة الله ويستقبلوه في حياتهم، على مثال مريم التي قالت نعم لله دون أن تفكر في نفسها وموقفها من المجتمع.
وبعد نهاية القداس توجّه الجميع بزياح، يتقدمهم جوق التراتيل والشمامسة، نحو مغارة مريم العذراء في باحة الكنيسة لافتتاحها من جديد، بعد أعمال الترميم والتجديد التي شهدتها الكنيسة منذ أكثر من شهر، مرنمين إلى العذراء بترانيم الفرح.

يمكنكم مشاهدة الصور الخاصة بهذه المناسبة في صفحتنا على الفيسبوك من خلال الرابط التالي:

 

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.4634221543333191&type=3