You are currently viewing مؤمنو كنيستنا يشتركون في الذبيحة الإلهية إحتفالاً بعيد إنتقال العذراء إلى السماء

مؤمنو كنيستنا يشتركون في الذبيحة الإلهية إحتفالاً بعيد إنتقال العذراء إلى السماء

شارك جمع من أبناءِ خورنة الصعود في الذبيحةِ الإلهية التي اُقيمتْ مساء يوم الثلاثاء الموافق الخامس عشر من شهرِ آب الجاري بمناسبةِ عيد إنتقال مريم العذراء بالنفسِ والجسد إلى أعالي عرش الآب الأزلي.

الخورأسقف نوزت بطرس أوضح أنَّ الكنيسةَ تحتفل بهذهِ المُناسبة المُباركة رغم إن حدث الإنتقال لم يُذكر في الإنجيلِ المُقدس وذلك إيماناً منها بأن مريم العذراء إنتقلت إلى السماء؛ إذ أنَّ الروح القدس كان قد حلَّ بداخلِها بشخصِ الرب يسوع المسيح وأكملت العمل بمشيئةِ الآب، لذا ظفرت بملكوتِهِ السماوي ومنحها منزلة أعلى من الأنبياء والقديسين إذ إنتقلت بالنفس والجسد.

الخورأسقف المُحتفل بالذبيحةِ نوّه إلى مسألةِ حزن الناس على فقدانِ ذويهم ممن رحلوا عن هذا العالمِ مُضيفاً أن ذلك لابدَّ أنْ يكون أمراً باعثاً للفرح لا العكس، فالراقدين ينتقلون عن هذا العالم لينعموا بالملكوتِ، وذلك أمر يدعو كل مؤمن مسيحي ليحيا من أجلِ الحياة مع الآب السماوي.

وتحتفل الكنائس عموماً بعيدِ إنتقال العذراءِ مريم إلى السماءِ في الخامسِ عشر من آب من كلِّ عام، وهو أحد الأعياد التي تخصصها الكنيسة في تقويمها الطقسي لمريم التي إختارها الله لتكون أماً لإبنه الوحيد، وهي في الوقتِ ذاته أمٌ للجماعة المسيحية المؤمنة تشفع لهم عند الآب وتصلي من أجلِهم.